مفتاح دوت مى | مفتاحك لعالم أجمل

الخميس، 29 يناير، 2015

رئيس فرنسا يطلب من تركيا الاعتراف بإبادة الأرمن

دعا الرئيس الفرنسى فرنسوا هولاند مساء الاربعاء، تركيا الى مواصلة "الجهد من اجل الحقيقة" بشان ابادة الارمن قبل قرن معتبرا انه "حان الوقت لكسر المحرمات". وقال هولاند فى عشاء لمجلس تنسيقية المنظمات الارمنية بفرنسا فى باريس "ان الجهد من اجل الحقيقة يجب ان يتواصل وانا مقتنع بانه فى عام المئوية هذا ستكون هناك بادرات وخطوات جديدة على درب الاعتراف" بابادة الارمن. وأضاف "حان وقت كسر المحرمات وان تبدع الامتان ارمينيا وتركيا انطلاقة جديدة". وكان الرئيس التركى رجب طيب اردوغان حين كان رئيسا للوزراء العام الماضى قام بخطوة غير متوقعة حيث قدم تعازى بلاده "الى احفاد الارمن الذين قتلوا فى 1915"، لكن ارمينيا رفضت تعازيه مطالبة بالاعتراف بابادة الارمن فى تركيا والتعبير عن "الندم" عليها. وترفض تركيا باستمرار الاقرار بانها خططت لتصفية 1,5 مليون ارمنى كما تقول ارمينيا وتشير الى مقتل 500 الف منهم.

الأربعاء، 28 يناير، 2015

المدعي العام التركي : تسجيلات اردوغان الخاصة بوقائع الفساد صحيحة

أكد المدعي العام التركي، سيلال كارا، أن التسجيلات المسربة على الإنترنت عام 2014 للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وهو يأمر ابنه بلال بالتخلص من أموال يحتفظ بها بمنزله، "صحيحة وغير مفبركة"، وتم تسجيلها بطريقة قانونية.

وجاءت تصريحات كارا في حواره مع الصحفي المعروف كان دوندار، المنشور بصحيفة "جمهوريت"، الذي أكد خلاله أيضا تعرض القضاة المشرفين على القضية لضغوط من سياسيين وإعلاميين تابعين للحكومة التركية.

وكان كارا أحد المدعين العمومين المشرفين على تحقيق بشأن اتهامات تتعلق بفساد عدد من الوزراء الأتراك وأقاربهم، وهي القضية التي ظهرت للعلن بمنتصف ديسمبر عام 2013. وتم إبعاده عن القضية بعد ذلك بأسبوعين تقريبا.

وفي 24 فبراير 2014 تم تسريب تسجيلات تتضمن محادثة يطالب خلالها رئيس الوزراء التركي، حينها، أردوغان، ابنه بالتخلص من مبلغ ضخم بالدولار الأميركي.

وتمت هذه المكالمات عقب حملة مداهمات للشرطة التركية على منازل مسؤولين حكوميين ورجال أعمال أتراك، وقال أردوغان إن تلك التسريبات "مزيفة" وتمثل جانبا من "مؤامرة ضد حكومته".

أشوفك في السجن قريبا يا أردو بإذن الله

الاثنين، 26 يناير، 2015

القبض على اعضاء الاخوان الارهابية في المنوفية المتهمين بتفجير ابراج الضغط العالي

ضبطت مباحث مديرية أمن المنوفية بمركز قويسنا بالتعاون مع الأمن العام، اليوم الاثنين، 3 أشخاص كانوا في طريقهم لزرع عبوة ناسفة لتفجير برج للضغط العالي، متهمين بالتخطيط لعمليات تخريبية أخرى في محافظة المنوفية.

وأكد مصدر أمني أنه تم ضبط كل من ضبط كل من: "عبد الله. م" مقيم بقرية عرب الرمل، و"سراج. م" مقيم بقرية كفر وهب، و"أحمد. ب"، ثلاثتهم من المنتمين لجماعة الإخوان وبحوزتهم قنبلة تم تصنيعها بمعرفتهم لتفجير أحد أبراج الضغط العالي بقويسنا.

وأضاف المصدر أنه تم التعامل مع القنبلة التي كانت بحوزتهم من قبل خبراء المفرقعات، واتخذت الإجراءات القانونية اللازمة، وأجري تفتيش منازل المتهمين الثلاثة، حيث ضبطت كميات كبيرة من مواد تصنيع المتفجرات.

اعترف المتهمون بارتكاب عدة أعمال تخريبية، منها تفجير برج كهرباء الضغط العالي بقرية شمنديل.

الأحد، 25 يناير، 2015

بالصورة طفل سوري يتعرض لعنف شديد في تركيا من مدير مطعم

طفل سوري يتعرض للضرب  المبرح على يد مسؤول  برجر كينج


undefined

تعرض طفل سوري لاجئ في تركيا، للضرب بقسوة من قبل مدير فرع تابع لسلسلة مطاعم "بيرجر كينج" في أحد أحياء إسطنبول، لأنه أكل بقايا البطاطا التي تركها أحد الزبائن.

وتسبب الحادث، الذي وقع في فرع المطعم بحي شيرين إيفلار بإسطنبول، بردود فعل غاضبة تجاه المطعم بعد أن نقل شهود عيان الخبر وصورًا للطفل عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حسب ما ذكر موقع "سكاي نيوز" عربية.

وأظهرت الصورة، التي تم تبادلها على موقع "تويتر"، طفلًا جالسًا على سلم وبجانبه "محارم ورقية" عليها دماء جراء الضرب المبرح الذي تعرض له.

وقالت شركة "تاب" للأغذية، التي تمتلك ترخيص سلسلة مطاعم "بيرجر كينج" في تركيا، في بيان لها إنها طردت مدير الفرع بعد مهاجمته للطفل السوري اللاجئ.

وجاء في البيان، الذي نشرت صحيفة "الجمهورية" اليومية التركية، مقاطع منه: "نعلن نحن شركة تاب للأغذية عن عميق أسفنا للحادث المؤسف الذي وقع بأحد فروعنا في إسطنبول".

وأضاف البيان: "نود أن نؤكد أن هذا الحادث غير مقبول، وأنه تم طرد مدير الفرع المذكور".

وعندما سئلت الشركة عما إذا كانت ستقوم بتعويض الطفل السوري اللاجئ الذي تعرض للضرب، قال مسؤولو بيرجر كينج إن طرد مدير الفرع يعتبر كافيًا في مثل هذا الوضع.

وأضافت الشركة: "لدينا نحو 10 آلاف موظف، يكفي أن ننهي عقد عمل الموظف المسؤول عن الحادثة".

اشتباكات بين المواطنين و اعضاء الارهابية في العصافرة الاسكندرية بسبب الهتافات العدائية للجيش

نشبت اشتباكات عنيفة، اليوم، بين مسيرة لعناصر الإخوان وأهالي منطقة العصافرة بالإسكندرية.

كان العشرات من أعضاء جماعة الإخوان نظموا تظاهرة مناهضة للنظام بمنطقة العصافرة، شرق الإسكندرية، مرددين الهتافات المناهضة للرئيس السيسي والجيش وأطلقوا الألعاب النارية.

ونشبت اشتباكات بعد رفض الأهالي للهتافات، وتوجهت قوات من الأمن لفض المسيرة والقبض على الخارجين.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

ShareThis