اعلانات و فرص حول العالم

الاثنين، 28 يوليو، 2014

اشتعال النيران في ثاني مخزن بترول ضخم في طرابلس ليبيا

اشتعال النيران في خزان نفط آخر بمستودع البريقة والحكومة الليبية تطالب بمساعدة دولية

7/28/2014   11:25 PM


اشتعال النيران في خزان نفط آخر بمستودع البريقة والحكومة الليبية تطالب بمساعدة دولية



فقد رجال الاطفاء المدني الليبي السيطرة على الحريق الذي نشب في اثنين من خزانات الوقود أمس واليوم بمستودع شركة البريقة طريق المطار النفطية بسبب الاشتباكات الدائرة بالمنطقة منذ اسابيع، وباتت مخاطر توسع الحريق بعد اشتعال النيران في خزان آخر بعد ظهر اليوم الاثنين تهدد سلامة المنطقة وحدوث كارثة إنسانية،وطالبت الحكومة الليبية الموقتة مساعدة دولية لإخماد الحريق الهائل ، وأعربت دول عدة عن استعدادها لإرسال طائرات وفرق متخصصة في إطفاء الحرائق. 
 
وطالبت الحكومة الليبية مساء اليوم (الاثنين) من كافة المواطنين المقيمين بجوار محيط مناطق مطار طرابلس الدولي في دائرة ثلاثة كيلو مترات إخلاء منازلهم فورا، وذلك حفاظا على سلامتهم، نظراً لخروج الحرائق بمستودعات النفط بطريق المطار عن السيطرة، بعد اندلاع النيران في الخزان الثاني للمشتقات النفطية مما ينذر بكارثة إنسانية وبيئية يصعب التكهن بعواقبها.
 
وناشدت الحكومة كافة الأطراف بالتوقف فوراً عن إطلاق النار حيث أصبح الوضع مأساوياً بطريق المطار بعد اندلاع النيران في الخزان الثاني للمشتقات النفطية مما ينذر بكارثة إنسانية وبيئية يصعب التكهن بعواقبها.
 
وتحمل الحكومة المسؤلية الجنائية والأخلاقية كاملة لهذه الأطراف التي مازالت متمادية في غَيِّها وعدم امتثالها لكافة الجهود المبذولة لوقف القتال. 
 
ويتعرض مطار طرابلس الدولي منذ أسبوعين ، إلى اشتباكات مسلحة عنيفة بين ثوار الزنتان الذين يسيطرون عليه وقوات غرفة عمليات ثوار ليبيا وبعض من ثوار مصراتة ومدن الغرب الليبي، في محاولة لإخراج الزنتان من المطار الذي يقومون بتأمينه منذ تحرير طرابلس في أغسطس .2011 من قوات القذافي.
 
وتسببت الاشتابكات المسلحة ، في توقف مطار طرابلس الدولي عن العمل تماما ، وكبدت خسائر الملاحة الجوية والمطار بنحو 2 مليار دولار.
 
ومن جانبها، طالبت وزارة الداخلية الليبية بوقف إطلاق النار من قبل الطرفين المتصارعين جنوب العاصمة طرابلس، ليتمكن الدفاع المدني من الدخول إلى المنطقة لإخماد الحريق الذي شب في أحد مستودعات المؤسسة الوطنية للنفط بطريق المطار بطرابلس جراء الإشتباكات المُسلحة و القصف العشوائي بالمدفعية.
 
وناشدت الوزارة في بيان لها اليوم /الأثنين/، الجميع بالنظر إلي الوضع الكارثي، و تغليب صوت العقل على صوت السلاح، حتى يمكن للعاملين بهيئة السلامة الوطنية من الدخول للمنطقة لإخماد الحريق للمرة الثانية بعد أن تمكنو من اخماده في المرة الأولى.
 
وأضافت الوزارة أن رجال الدفاع المدني الليبي يواصلون جهودهم من أجل السيطرة على الحريق الذي شب بخزانيين للنفط بمستودع شركة البريقة بطريق المطار جراء القصف بين المتصارعين حول مطار طرابلس الدولي والمناطق المحيطة به .
 
وذكرت وزارة الداخلية الليبية ، أنه تم تدعيم الجهود بعدد 8 سيارات إطفاء أخرى لمنع انتشار الحريق .
 
وطالبت الوزارة من المواطنين اتخاذ الحيطة والحذر كإجراء احترازي .
 
وبدوره ، أكد الناطق الرسمي باسم المؤسسة الوطنية للنفط محمد الحراري أن عملية إطفاء الحريق بمستودعات البريقة للنفط بطريق المطار في طرابلس الذي شب جراء الاشتباكات المُسلحة والقصف العشوائي بالمدفعية لا يزال مُستمرًا.
 
وقال الحراري إن عناصر هيئة السلامة الوطنية وقطاع النفط يبذلون ما بوسعهم لإخماد الحريق رغم صعوبة وخطورة الوضع.
 
وطالب الحراري المواطنين بالابتعاد قدر الإمكان عن المستودع وترك المنطقة القريبة منه تحسبًا لأي طارئ
وأعرب مدير مديرية أمن طرابلس العقيد محمد سويسي، عن مخاوفه من أن يؤدي حريق مستودعات البريقة للنفط والغاز بطريق المطار إلى كارثة كبيرة وضرر كبير بالمناطق المحيطة ، محذرًا من أن ارتفاع درجة الحرارة قد ينتج عنه اشتعال بقية الخزانات ، وكذلك انفجار خزانات الغاز.
 
وقال سويسي ، ، إن جهود فرق الانقاذ تبذل لإطفاء النيران المشتعلة ، مشيرا أن العاملين في شركة البريقة استطاعوا في بداية الأمر تشغيل المنظومة الداخلية للإطفاء الثابتة وكذلك تشغيل سيارات الإطفاء لمحاولة السيطرة على هذا الحريق وتبريد بقية الخزانات، مبينًا أن العاملين يبذلون الجهود للسيطرة على هذا الحريق.
 
وأضاف أنه تم توجيه نداء عاجل إلى هيئة السلامة الوطنية لإرسال سيارات الإطفاء للمنطقة نظرًا لضخامة الحريق، وتنبيه السكان القاطنين في المنطقة إلى أخذ الحيطة والحذر والابتعاد قدر الإمكان على المستودع ، داعيًا لتأمين ممرات آمنة وتأمين منطقة المستودعات لتمكين عاملين الإطفاء من الدخول إلى المستودع وإطفاء هذا الحريق.
 
ووجهت وزارة الصحة الليبية، نداء إلي جميع الأطباء في طرابلس للتوجه إلى المستشفيات التي يعملون بها أو أقرب مستشفى.
 
وبررت الوزارة نداءها الذي نشر على صفحة وزارة الداخلية على فيس بوك بأنه "تحسبا لأي طاريء جراء الحرائق التي تشتعل بخزانات النفط بطريق المطار".
 
وأهابت الوزارة بالمواطنين القاطنين بالأماكن القريبة من الحرائق أخذ الحيطة والحذر من أي غازات قد تنبعث من هذه الحرائق في حالة حدوث أي انفجار.
 
يذكر أن النيران اشتعلت في مخزن وقود بمستودع البريقة النفطي في طريق مطار طرابلس، أمس الأحد، ثم امتدت النيران لمخزن ثاني اليوم الاثنين، وفشلت أجهزة الأطفاء في التعامل مع الحريق، مما يهدد بكارثة أنسانية وبيئية حال وقوع انفجار، بينما وجهت الحكومة نداء للمجتمع الدولي للمساعدة في السيطرة على الحريق، بينما القتال مستمر بين تشكيلات مسلحة في العاصمة طرابلس.


 

إصابة لواء شرطة ومجند أثناء فض اشتباكات بين الإخوان والمواطنين بالإسكندرية شارع العشرين

 

أرشيفية

أرشيفية

نظم العشرات من جماعة الإخوان صباح اليوم مسيرة بمنطقة الرمل فى شارع 20 عقب صلاة العيد حاملين إشارت علامة رابعة وشعار حزب الحرية والعدالة،مطالبين بعودة المعزول والإفراج عن قياداتهم ومنددين بمؤسسات الدولة،ومرددين هتافات مناهضة للمؤسسة العسكرية والشرطية.

وقامو بتوزيع بيانًا على المارة يدعو لإنقاذ غزة وأطفالها ونسائها،مما أثار أستياء المواطنين من مسيرتهم وترتب عليه حدوث مشادات كلامية بين الطرفين،تطورت بالاعتداء على المواطنين بالأسلحة النارية والبيضاء،وعلى الفور تدخلت القوات الأمنية من الجيش والشرطة وتمكنت من تفريقهم .

وتمكنت من ضبط 6 من المنتمين لجماعة الإخوان وبحوزة أحدهم سلاح نارى عبارة عن فرد خرطوش والطلقات المستخدمة بذات السلاح ومنشورات وعلامات رابعة وبعض الشماريخ والألعاب النارية .

ونتج عن ذلك إصابة اللواء علاء شوقي قائد الكتيبة (أ) بجروح فوق العين، وأحد المجندين أثناء التعامل مع المسيرات، وتم نقله على الفور إلى مستشفى الشرطة لتلقى العلاج، وجاري العرض علي النيابة العامة.

تفاصيل مقتل إرهابي في الإسماعيلية قرية الأبطال و معه رشاش إسرائيلي و قنبلتين القسام

ننشر تفاصيل مقتل إرهابى بالإسماعيلية وضبط قنبلتين وحزامين ناسفين.. القتيل متورط فى محاولة اغتيال وزير الداخلية.. والعثور على رشاش إسرائيلى و2 قنبلة مدون عليها "القسام" ودوائر كهربية مجهزة للتفجير


صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


تمكنت المباحث الجنائية فى الإسماعيلية بالاشتراك مع جهاز الأمن الوطنى من تصفية أحد العناصر شديدة الخطورة.

وكانت معلومات سرية قد وردت للواء محمد جاد مدير المباحث الجنائية، تفيد بتواجد أحد العناصر الإرهابية الخطرة فى قرية الأبطال فى القنطرة شرق، على الفور تم عقد اجتماع برئاسة اللواء مصطفى سلامة مدير أمن الإسماعيلية ضم ضباط الأمن الوطنى وضباط إدارة البحث الجنائى وذلك لرصد تحركات الإرهابى.

ودلت التحريات التى أجراها رجال المباحث مع الأمن الوطنى أن العنصر المتحرى عنه عضو بتنظيم أنصار بيت المقدس ومتورط فى أكثر من عملية إرهابية منها حادث استهداف جنود الجيش المصرى بالفرافرة والذى أسفر عن استشهاد 22 جنديا ومتورط فى التخطيط لعملية استهداف وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم خلال محاولة اغتياله بعد ثورة 30يونيو.

على الفور تم تجهيز مأمورية أمنية إلى قرية الأبطال بالقنطرة شرق فى الإسماعيلية برئاسة اللواء محمد جاد مدير المباحث الجنائية وضمت ضباط الأمن الوطنى وقوات الأمن المركزى.

وفور شعور الإرهابى بتقدم القوات نحو مكان اختبائه قام بإطلاق النيران على القوات وبادلته القوات إطلاق النار مما أدى إلى مقتله وبتفتيش المكان المتواجد به عثر على سلاح رشاش إسرائيلى و5 خزن آلية و2 قنبلة (أف . وان) مدون عليها كتائب عز الدين القسام "حمـــاس" و2حزام ناسف ومجموعة من الدوائر الكهربية مجهزة للتفجير وسترة عسكرية وبالكشف عليه تبين أنه يدعى "فيصل حسين سليم سليمان" 35 سنة.

وأكد مصدر أمنى بمديرية أمن الإسماعيلية أن اللواء محمد إبراهيم كان يتابع الموقف لحظة بلحظة منذ خروج المأمورية حتى عودتها بعد تصفية الإرهابى.

تم التحفظ على جثة الإرهابى ووضعها فى أحد المستشفيات كما تم التحفظ على المضبوطات وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيق.

الأحد، 27 يوليو، 2014

عاجل الجيش الإسرائيلي يعلن إيقاف الهدنة

أعلن الجيش الاسرائيلي منذ لحظات إلغاء الهدنة الانسانية الممدودة و المعلنة من جانبه لمدة اربعة و عشرين ساعة و ذلك بعد هجوم استهدف جنديين من جنوده و بعد ان أعلنت المقاومة الفلسطينية انها غير ملتزمة بالهدنة و علم انه قد أصيب و ربما قتل عدد كبير من الجنود الإسرائيليين و يتوقع شن غارات كبيرة خلال الدقائق القادمة

السبت، 26 يوليو، 2014

السيطرة على حريق فى مستشفى أبوحمص المركزى


 

السيطرة على  حريق محدود  شب فى  مستشفى أبوحمص  المركزى بالبحيرة

تمكنت قوات الحماية المدنية من السيطرة على حريق محدود شب فى مستشفى أبو حمص المركزي

 

 تمكنت  قوات الحماية  المدنية بمحافظة  البحيرة اليوم  السبت، من  السيطرة على  حريق محدود  شب فى  مستشفى أبو  حمص المركزي  ، دون  أن يسفر  عن إصابات  بشرية.

 تلقى  اللواء محمد  طاحون مدير  أمن البحيرة  اخطارا يفيد  بنشوب حريق  في مخزن  المهمات بمستشفى  أبو حمص  المركزي ،  على الفور  انتقلت قوات  الحماية المدنية  لمكان الحريق  وتم السيطرة  عليه واخماده  ، وقد  أسفر الحريق  عن احتراق  عدد من  المفروشات بالمخزن  ، ولم  يتأثر أي  مكان آخر  بالمستشفى من  جراء الحريق  نتيجة لسرعة  تحرك الحماية  المدنية والتعامل  الفوري معه  ،ويقوم رجال  البحث الجنائي  والنيابة العامة  ببحث ملابسات  الحريق.
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

ShareThis